سخونة الحامل في الشهور الأولى

0

سخونة الحامل في الشهور الأولى


كما نعلم بالطبع أن الحمل فترة عصيبة في حياة النساء هناك سؤال يُطرح دائماً وهو ما سبب سخونة الحامل في الشهور الأولى ؟ ولمعرفة إجابة هذا السؤال تابعي معنا هذا المقال.

العلاقة بين الحمل ودرجة الحرارة والتغيرات غير الطبيعية

من الطبيعي أن تكون درجة حرارة الجسم أعلى قليلاً عند الحمل، على الرغم من أن هذا يختلف بين النساء ومع ذلك، إذا لاحظتِ أن درجة حرارة جسمك مرتفعة أو منخفضة بشكل غير طبيعي، فقد يكون ذلك علامة على وجود مرض قد يضر بك وبطفلك، فمن غير المرجح أن تشعرين بارتفاع الحرارة أثناء البرد الشديد كما ينبغي الحذر عند ممارسة الرياضة وارتفاع درجة حرارة جسمك.

إذا كانت درجة حرارة 38.3°C أو أعلى خلال فترة الحمل، يمكن أن يكون هذا مصدر قلق، والسبب الأكثر شيوعاً هو الحمى بسبب المرض، ولقد وجدت الدراسات زيادة خطر الإصابة بـالعيوب الخلقية إذا كانت الأمهات لديهن درجات حرارة مرتفعة بشكل غير طبيعي في وقت مبكر من الحمل وهناك بعض الأدلة على أن هذا الارتفاع في درجة الحرارة يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بـأمراض القلب، والإجهاض لكن النتائج ليست قاطعة.

عادة ما تكون درجات الحرارة المنخفضة أقل إثارة للقلق من درجات الحرارة المرتفعة، ولكن إذا انخفضت درجة حرارتك عن 35°C، فتحدثي إلى طبيبك حيث قد تكون علامة على وجود حالة خطيرة، قد تصابي بـفقر الدم الناجم عن نقص الحديد وهو شائع عند النساء الحوامل وتشمل الأعراض الأخرى الدوخة والتعب والصداع، وإذا أُصبتِ بالأنفلونزا، فقد يؤدي ذلك إلى الالتهاب الرئوي، وهو أمر خطير على النساء الحوامل.

تعفن الدم، وهو حالة خطيرة وواحد من أكثر أسباب وفاة الأمهات شيوعًا، يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة أو انخفاض درجات الحرارة، وكذلك حدوث تغييرات في لون الجلد والقئ وصعوبة التنفس.

اقرئي أيضاً: ما التغيرات التي تطرأ على الجسم أثناء الشهر الأول من الحمل؟

سخونة الحامل في الشهور الأولى

سخونة الحامل في الشهور الأولى


يمكن أن يكون الارتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم من أولى علامات الحمل حيث أن متوسط ​​درجة حرارة الجسم هو 37°C، ولكن هذا يختلف خلال الدورة الشهرية، فبعد الإباضة يفرز جسمك هرمون البروجسترون، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتك بمقدار 1 درجة تقريبًا.

عندما تكونين حاملاً، يستمر جسمك في إفراز هرمون البروجسترون مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتك، يزيد معدل الأيض لديكِ، مما يولد حرارة إضافية، لذا يمكن القول أن إفراز هرمون البروجسترون يعمل على ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل طفيف طوال فترة الحمل.

مواضيع متعلقة

أعراض الحمل الأخرى

بالإضافة لـ سخونة الحامل في الشهور الأولى هناك بعض الأعراض الأخرى التي تدل على وجود الحمل وهي:

  • الدورة الشهرية الفائتة تعتبر واحدة من علامات الحمل الأولى والأكثر شيوعاً.
  • وجود الإفرازات الدموية دلالة على زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • زيادة تدفق الدم والتغيرات الهرمونية يمكن أن تؤدي إلى الصداع، الدوار، أو الإغماء.
  • تغيرات في الثدي وتشمل الشعور بالثقل والانتفاخ وتغير لون الحلمات بحيث تصبح أغمق.
  • الأشهر في الحمل هو غثيان الصباح على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي وقت من النهار أو الليل.
  • الشعور بالإرهاق هو أحد الأعراض الشائعة، خاصة في الثلث الأول بسبب التغييرات الهرمونية.
  • كثرة التبول في فترة الحمل المبكرة بسبب إفراز هرمون الحمل (hCG)، وهو هرمون يزيد من تدفق الدم إلى منطقة الحوض.
  • التغييرات الهرمونية يمكن أن تؤدي إلى تقلبات مزاجية، وقد تشعر الحامل بالسعادة في لحظة واحدة والعكس تماماً في لحظات أخرى.
  • احتقان الأنف وحساسية اللثة.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن عرفتِ سبب سخونة الحامل في الشهور الأولى ننصحك بالانتباه لدرجة حرارة جسمك أثناء الحمل وتجنب التغيرات غير الطبيعية لسلامتك وسلامة طفلك، وإذا كان لديكِ أي استفسار يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

استشارات متعلقة

Source link

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا